أهم المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور   , كوالالمبور هي عاصمة ماليزيا وتقع غرب شبه الجزيرة الماليزية، وتعد من أكبر و افضل مناطقها الحضارية والثقافية، وقد أصبحت بلدية في عام 1972، وبعد عامين انضمت إلى الأجزاء المجاورة لها في إقليم سيلانجور، وتعد مركز ماليزيا التجاري، وتبلغ مساحتها  243 كم 2 ، ويعيش بها ما يقرب من 1.8 مليون نسمة.

تأسست مدينة كوالالمبور السياحية عام 1857م على يد رجا عبد الله، وهو أحد أفراد عائلة سيلانجور الملكية، بدأت كمنجم باستخراج القصدير ل يتوافد عليها عمال المناجم للعمل فيها، ومع مرور الوقت ذاع صيت المدينة بوصفها مركزًا تجاريًا مهمًا، وبدأت بجذب المستثمرين إليها، لتصبح اليوم من أهم المناطق و المعالم الجذب السياحي في ماليزيا. وتقدم شركة انجاز الاتحاد افضل الرحلات السياحية الى ماليزيا .

أهم المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور
أهم المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور

أهم المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور

أبرز المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور:

أبراج بتروناس التوأم  من أهم المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور :

تعتبر أبراج بتروناس التوأم هما رمزًا لمدينة كوالالمبور السياحية وعلامتها المميزة، صممها المعماري سِزار بيلي وشركاؤه، بطراز مستوحى من التصميم المعماري الإسلامي، ويصل ارتفاع أبراج بتروناس التوأم إلى 452 م، ويتكون من 88 طابقًا، ويتّصل أبراج بتروناس التوأم هذان البرجان في الطّابقين الحادي والأربعين والثاني والأربعين , أبراج بتروناس التوأم من أهم معالم مدينة كوالالمبور السياحية .

برج منارة :

هو أبرز معالم مدينة كوالالمبور السياحية الشهيرة ويمكن مشاهدته من أي مكان في مدينة كوالالمبور ، تم إنشاءه عام 1994م، ويصل ارتفاعه إلى 421م، وبسبب هذا الارتفاع يتمتّع البرج باجمل كوالالمبور إطلالة على مدينة كوالالمبور بشكل كامل و يُعتبر رابع أعلى برج في العالم .

كهوف باتو

و تعتبر كهوف باتو في ماليزيا من أشهر و أهم المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور , يتألّف من ثلاثة كهوف رئيسيّة وعدد من الكهوف الصّغيرة، وتقع على بُعد 11كم تقريبًا شمال مدينة كوالالمبور السياحية ، ويعود عمره إلى 100 عام، إلى جانب تشكيلات الحجر الجيريّ الداخليّة التي يصل عمرها إلى 400 مليون سنة .

مبنى السلطان عبد الصمد:

سمي بهذا الاسم تيمُّنًا بالسّلطان الذي حكم منطقة سيلانجور في ذلك الوقت، يعود تاريخ هذا المبنى إلى عام 1897م، وهو من أقدم المباني المُستوحاة من الطراز الموريّ، وقد صمّمه المعماريّ نورمان. هو يُعتبر أهم المعالم العريقة والجميلة في مدينة كوالالمبور السياحية

حديقة كوالالمبور للطيور :

تشتهر بأنّها أكبر حديقة طيور مُغطاة في العالم، افتُتِحت عام 1991م، وهي تضمّ أكثر من 30 ألف نوع من الطيور، التي تنتمي إلى 200 فصيلة مختلفة حول العالم، وتبلغ مساحتها الإجماليّة 20.9 هكتار، و تُعرَف أيضًا بحديقة تامان بورونج.

معبد كوان تي في كوالالمبور:

معبد كوان تي البرتقالي في مدينة كوالالمبور أو كما يعرف باسم جوان جونج أو جوان يو هو، واحد من أقدم معابد الصينية في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ويعد من أقدم موقع معالم السياحة في ماليزيا، يرجع تاريخ هذا المعبد لأكثر من 100 عام، وهو من المعابد الموجودة في الحي الصيني بمدينة كوالالمبور السياحية ، المخصصة لعبادة جواندي إله الحرب عند الطائفة الطاوية.

أهمية معبد كوان تي عند الماليزيين:

يُشاع أن أسلحة جواندي الموجودة في معبد كوان تي، تتمتع بقوى خاصة، وأن من يقوم بحمل سيفه أو رمحه ثلاث مرات، يحصل على الحماية والمباركة من الآلهة، كما يعتقد معتنقي الطائفة الطاوية أن سيف جواندي يمتلك قوة داخلية، وبإمكانه تغيير حظ شخص ما بطريقة سحرية، ويتمتع الإله جواندي بشعبية كبيرة لدى رجال الشرطة واللصوص، ويأتي كلاهما للصلاة من أجل الحماية الإلهية.

وصف معبد كوان تي: .

يشتهر معبد كوان تي فى مدينة كوالالمبور السياحية بلونه البرتقالي الزاهي، وتمثال جواندي ذو الوجه الأحمر واللحية الطويلة، كما يوجد تمثالين بجانب تمثال جواندي، وهما تمثال جون بينج حامل الأختام، زوكانغ حامل اللواء، ويوجد في مقدمة المعبد مدرسة كونغ سيو المستقلة، التي تتزين بأسدين صينيين مصنوعان من الحجر يحرس المعبد من الطاقة السلبية والأرواح الشريرة.

وعلى الجانب الأيسر لباب المعبد يوجد تمثال لرجل ينظر للخارج، ممسكًا بيده كرة، أما في الجانب الأيمن من باب المعبد يوجد تمثال لامرأة تحمل أسد صيني صغير، وخلف هذه التماثيل يوجد باب المعبودات، الذي يتزين بأسدين صغيرين، ويتزين المعبد بالداخل بالنقوش والرسومات الرائعة للتنين المقدس عند الصينيين، كما يوجد منصة داخل معبد كوان تي مخصصة لبيع عصى جوس المقدسة والبخور.

مواعيد زيارة معبد كوان تي في مدينة كوالالمبور السياحية : المعبد مفتوح للزوار يوميًا من السابعة صباحًا وحتى السابعة مساءً.

الحي الصيني في مدينة كوالالمبور السياحية :

يعتبر الحي الصيني من يتميز الحي الصيني بموقعه الحيوي في شارع بيتالينج، ويعد من أجمل مناطق كوالالمبور وأكثرها حيوية، إذ يتميز بمعابده التي تعود إلى أكثر من قرن مضى، وأسواقه ذات الأسعار المناسبة، والأسعار المناسبة للجميع، كما يقام في الحي الصين الكثير من الاحتفالات والمهرجانات الصينية والماليزية، التي يتوافد على حضورها عدد كبير من السياح كل عام.

ميدان التحرير في كوالالمبور: اكتسب ميدان التحرير بمدينة كوالالمبور شهرته من الأحداث العظيمة التي شهدها والتي كان أبرزها هو رفع علم استقلال ماليزيا للمرة الأولى، وهذه معلومات أكثر عن هذا الميدان الشهير:

موقع ميدان التحرير :

يقع الميدان في الجهة المقابلة لمبنى السلطان عبد الصمد بكوالالمبور.

تاريخ ميدان التحرير :

اكتسب ميدان التحرير أهميته من الأحداث التاريخية التي وقعت فيه رفع علم استقلال دولة ماليزيا للمرة الأولى، والذي امتد طول ساريته إلى 100 متر، ما جعلها تصنف بأطول سارية علم في العالم، لهذا فقد حظي ميدان التحرير منذ ذلك الحين شهرة واسعة بين السياح والزائرين، حيث يأتون لزيارته من كل مكان وأيضًا لحضور الاحتفالات التي تقام فيها كذكرى لتاريخ الاستقلال.

المنطقة التي حول ميدان التحرير في كوالالمبور :

يحتوي الميدان على العديد من أفضل الأماكن السياحية الهامة التي يحب الزوار الاستمتاع بها والتقاط الصور بجوارها مثل الكنائس المميزة ومكتبة قيمة تحتوي على الكثير من الكتب الرائعة بالإضافة إلى مبنى سلطان عبد الصمد وغيرها من المباني الرائعة، نتعرف أكثر على هذه الأماكن فيما يلي:

مبنى السلطان عبد الصمد :

يقع في الجهة المقابلة لميدان التحرير و يتميز بضخامته، كما تظهر الأناقة والفخامة في تصاميمه، كان يستخدم كمبنى حكومي هام حيث كان يوجد مبنى المحكمة الاستئنافية ومبنى المحكمة الاتحادية، وهما من أهم و أشهر المباني الحكومية لمدينة كوالالمبور السياحية .

المكتبة التذكارية :

تعتبر أحد أهم و أفضل المعالم السياحية في ميدان التحرير في مدينة كوالالمبور ، ويبلغ عمر المكتبة التذكارية 100 عام، حيث أنها شيدت في العام التاسع من القرن الماضي، تضم المكتبة الكثير من الكتب التذكارية والكتب القديمة التي ليس لها مثيل في كوالالمبور ولا غيرها من المدن الأخرى.

الكنائس التراثية :

يضم ميدان التحرير الكثير من الكنائس التراثية التي حافظت على حضارتها وشكلها لعصور طويلة، حيث أنها تعود لفترة الاحتلال البريطاني، يمكن زيارة هذه الكنائس والتقاط الصور التذكارية بجوارها والتعرف على تاريخ الإمبراطورية البريطانية المنتشر في كنائس ومنشآت هذا الوقت، وتعتبر كنيسة كاتدرائية ماري الشهيرة أحد أهم تلك الكنائس التراثية.

نهر كلانج :

يعتبر نهر كلانج أحد أهم و أفضل الأماكن السياحية في ميدان التحرير، حيث يأتي الكثير من السياح لزيارته والاستمتاع بصيد الأسماك فيه بالمناظر الخلابة من حوله.

متاجر بلازا بوترا :

يمكنك شراء الهدايا التذكارية والتحف وغيرها من متاجر بلازا بوترا، وتقع هذه المتاجر تحت أرضية ميدان التحرير، فلا يفوتك أبدا زيارتها واقتناء بعض الهدايا التذكارية من هناك لتذكر رحلتك الرائعة إلى ميدان التحرير في مدينة كوالالمبور السياحية .

أفضل مراكز التسوق في كوالالمبور:

تعتبر مدينة كوالالمبور أحد أعظم و أهم المدن السياحية في ماليزيا وأحد أعرق و أفضل وجهات التسوق بالعالم، حيث تنتشر فيها العديد من مراكز التسوق، إلى جانب تصنيفها كأحد أفضل 10 وجهات التسوق حول العالم بحسب تصنيف وكالة سي إن إن للسفر والترفيه لعام 2012.

وهذه أفضل أماكن للتسوق في كوالالمبور للعوائل والعرسان :

وتقع مدينة كوالالمبور السياحية غرب ماليزيا وتعد العاصمة الإدارية والسياسية والشعبية لها، إلى جانب أنها من أعظم و أفضل المدن السياحة العريقة بالعالم، فهي ملاذًا للمئات من السياح من مختلف أنحاء العالم، حيث يقصدها السياح والزائرين للتمتع بالكثير من أفضل الأماكن السياحية والتاريخية مثل التنزه في الحدائق وزيارة المتاحف والتمتع بالشراء من أفضل مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية .

وهذه أفضل أماكن التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية :

مركز بافيليون كوالالمبور:

يعد مركز بافيليون أحد أكبر و أهم مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية حيث موقعه الممتاز وسط العاصمة الماليزية بمنطقة بوكت بينتانج، تم افتتاحه في أواخر عام 2007م، كما أنه يحتوي على ما يقارب من 450 متجر موزعين على 3 أقسام، الأول للمكاتب والثاني مول يضم العديد من الماركات العالمية والعلامات الراقية مثل سيلين بربري وقوتشي، والقسم الثالث يضم العديد من المساكن والشقق الفارهة ذات التصميم الحضاري المطرز بالفن اليوناني القديم، إلى جانب مجموعة كبيرة من المطاعم الغربية والشرقية والسينمات مما يجعل مركز بافيليون أحد أعظم و أهم مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية .

مجمع البرجين أو مركز سوريا كوالالمبور:

يعد أحد أفضل مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية ، ويقع هذا المجمع في قلب المدينة أسفل أشهر معالم مدينة كوالالمبور السياحية أبراج بتروناس، فيضم العديد من مراكز الخياطة عالية الجودة، بالإضافة إلى المتاجر ذات المنتجات العالمية، ويعد أيضًا مركزًا للتنزه والترفيه، فهو يحتوي على قاعة للأوركسترا الفيلارهومنية، وأحواض السمك للمشاهدة، ومركز للمؤتمرات والمعارض الفنية، ودور السينما والمطاعم، لذلك فهو من المراكز التي تناسب الصغار والكبار في مدينة كوالالمبور السياحية .

مركز ميدفالي ميجا مول

أحد أفضل المشاريع الاستثمارية في العاصمة الماليزية إلى جانب أنه أكثر مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية شعبية بين السكان المحليين لقربه من قلب العاصمة كوالالمبور، ويضم مئات من المتاجر التي تقدم الماركات التجارية العالمية والمطاعم والمقاهي ودور السينما والعديد من القاعات الخاصة بالمؤتمرات العالمية وقاعات للعب البولينج.

ذا جاردن مول

يصنف بالمركز الثالث بين مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية ، تم افتتاحه عام 2007م، ويوجد به أكثر من 200 من المحالات التجارية والماركات العالمية في الموضة والأزياء الأماكن الكثيرة من المطاعم والمقاهي المقسمة بين 6 طوابق.

مركز ستار هيل

يتميز مركز ستار هيل جاليري بالفخامة والرقي بين مراكز التسوق في مدينة كوالالمبور السياحية حيث يرتبط مباشرة بفندق جي دبليو ماريوت فاخر الرفاهية، ويتكون المركز من 7 طوابق من الماركات والعلامات التجارية الفاخرة ذات القيمة كالمجوهرات والساعات، إلى جانب العديد من المقاهي والمطاعم ذات سبل الراحة العالية ويتميز أيضاً بالخلفية الموسيقية الهادئة التي تغمر المكان طوال الوقت.

أهم النصائح لتوفير المال أثناء التجول في كوالالمبور :

وسائل المواصلات العامة

عن السفر الى كوالالمبور فيجب أن تستقل وسائل النقل العام في مدينة كوالالمبور السياحية فهي رخيصة التكلفة ويمكنك أن تعتمد عليها أثناء انتقالات دون ان تنفق الكثير من المال، وذلك يمكنك من التنزه داخل مدينة كوالالمبور السياحية دون ان تسرف في المال وعليك أن تعلم أن معظم المعالم السياحية المشهورة والفنادق ومراكز التسوق على بعد مسافات قصيرة ويمكنك أن تسير على الأقدام من القطار الكهربي وتعد قطارات السكك الحديدية وسيلة سهلة للوصول الى وجهتك في فترة زمنية قصيرة بعيدا عن الازدحام المروري خلال ساعات الذروة.

سيارات الأجرة المرخصة

من الأفضل أن تتجنب ركوب سيارات الأجرة غير المرخصة، وأن تتأكد من وجود عداد السيارة التي تستقلها، حتى لا تقع ضحية للاحتيال سائقي التاكسي، وتضطر لدفع الكثير من المال في نهاية رحلتك.

عند تناول الطعام

يوجد أمامك العديد من الخيارات عند السفر إلى مدينة كوالالمبور السياحية فيمكنك أن تناول الطعام في المطاعم المحلية، وأكشاك الطعام، والمراكز التجارية المحلية.

بالإضافة إلى أن المطبخ الماليزي يتميز بتنوع أكلاته ومطاعمه، حيث يمكنك العثور على ما يناسبك من طعام بين قوائم الأطباق المحلية، لأنها متنوعة وتلبي جميع الأذواق، كما أن أسعارها زهيدة فلن تتكلف الكثير في مقابل الحصول على تجربة طعام جديدة.

اشتري البطاقة السياحية عند السفر إلى كوالالمبور :

يمكنك شراء البطاقة السياحية التي تتيح لك زيارة الأماكن السياحية في مدينة كوالالمبور، كما يمكنك أن تتمتع بخصومات وعروض من بعض مراكز التسوق المختارة، ومنافذ البيع بالتجزئة.

عند شراء الهدايا في مدينة كوالالمبور السياحية :

يمكنك الوصول بسهولة إلى المراكز التجارية الكبرى عن طريق القطار الكهربي، فهي أفضل أماكن للتسوق للراغبين في توفير المال، ويمكن أن تتسوق من الحي الصيني فهناك المئات من المحلات والأكشاك التي تبيع الملابس والحرف اليدوية والإكسسوارات والمجوهرات بأسعار مميزة، ويمكنك أن تتناول الطعام الصيني عندما ترغب في تجربتها.

عند حجز الفندق :

يوجد الكثير من بيوت الضيافة والفنادق الرائعة التي تقع بالقرب من وسائل النقل العام ومحطات النقل والسكك الحديدية ومحطات القطار الكهربائي، ولن تكلفك الكثير من المال بالمقارنة مع الفنادق الفاخرة، كما أنها ستوفر لك وجبة الإفطار وخدمة الواي فاي دون أي رسوم إضافية.

الأماكن المجانية التي يمكنك زيارتها أثناء رحلتك في مدينة كوالالمبور السياحية :

هناك العديد من الأماكن التي يمكنك أن تزورها دون أن تدفع رسوم مثل المعابد المجانية، ومعبد ثيان هوي، ومعبد كوان ين، وأن كنت من مفضلي الطبيعة، فيمكنك زيارة حديقة إيكو فورست كوالالمبور، التي تتيح لك فرص الاسترخاء بين المشاهد الجميلة.

اشترك في الجوالات المجانية سيرًا:

فقط ارتدي حذاء مريح واحمل زجاجة مياه وانطلق واستكشف المدينة وذلك بشكل مجاني وهناك الكثير من جولات السير على الأقدام وذلك عند السفر إلى كوالالمبور، ويمكنك الاشتراك في إحداها والتعرف على معالم المدينة بشكل منظم.

لماذا يجب أن تسافر؟

كما يقول الكاتب الأميركيّ مارك توين أن السفر يقتل الانحياز والتعصب الأعمى وضيق الأفق، لهذا فإن السفر هو فرصة للتعرف على الآخرين، وتعلم قيم مثل التسامح والانفتاح وبناء خبرات ومعارف جديدة تتخطى حدود الخلفيات الثقافية الضيقة لدى الإنسان، كما أنه يعزز الاستقلالية وحسن التصرف والتعامل مع المتغيرات الطبيعية والاجتماعية والثقافية في كل مكان وفي أي وقت.

والسفر بشكل عام يعطي فرصة للاسترخاء والتقاط فترات قصيرة بعيدة عن ضغوط العمل والحياة، ويبعث حالة من الاستمتاع خاصة مشاهدة الأماكن الطبيعية كالحدائق والشواطئ والشلالات والجبال والكهوف وغيرها من الأماكن التي تتوفر بكثرة في كل أنحاء ماليزيا.

كما يساعد السفر على خلق حالة من الصفاء الذهني والنفسي، خاصة لمحبي الإبداع أو التفكير أو التخطيط لمراحل حياتية ومهنية هامة، كما أنه يحفز رغبة الأشخاص لمعرفة المزيد حول المكان وثقافته وتاريخه، وهو ما يثقل معرفة الإنسان بشكل عام، ويعزز ذكرياته وخبراته ويساهم في تكوين ونضج التفكير والشخصية الذي يتكون بشكل أساسي بالانفتاح على الآخر ومعرفة ثقافته وعاداته وتقاليده.

لهذا فإن وكالة أنجاز الإتحاد للسفر والسياحة تقدم لكم فرصة رائعة لاختيار أفضل العروض والسفر إلى الوجهات السياحية التي تفضلونها حول العالم، للاستمتاع والاسترخاء والحصول على فرصة لتجديد النشاط والراحة والتعرف على أماكن وأشخاص آخرين.